المستقبل بدأ اليوم

صورة حديقة الصخور في الدقم

الدقم

صورة لشاطيء البحر في الدقم

الدقم .. وجهة سياحية متميزة على مدار العام  

تقع ولاية الدقم على الشريط الساحلي لبحر العرب المفتوح على المحيط الهندي، وتبعد عن محافظة مسقط بنحو ٥٥٠ كيلومترا وهي إحدى ولايات محافظة الوسطى الواقعة في وسط السلطنة والتي تتميز بثروات سمكية ونفطية متعددة.

 

وتتميز ولاية الدقم بشواطئها الجميلة ومناخها المعتدل على مدار العام، وتعتبر وجهة سياحية مميزة في فصل الصيف حيث تصل درجة الحرارة الى ٢٥ درجة مئوية، ويعتبر شاطئ "الشوعير" أحد أشهر الشواطئ بالولاية، في حين يعتبر شاطئ رأس مدركة الواقع على بعد نحو ٨٠ كيلومترا عن مركز الولاية أحد الشواطئ التي يقصدها السياح للتخييم مستمتعين بصفاء المكان وهدوئه على ضفاف بحر العرب.

 

ومع تنوّع المقومات السياحية عملت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم على توفير البيئة المناسبة لنمو الاستثمارات السياحية من خلال منطقة مخصصة لذلك تبلغ مساحتها ٢٥ كيلومترا مربعا وتزويدها بكافة مرافق البنية الأساسية من كهرباء ومياه وطرق واتصالات، وتتميز المنطقة السياحية بواجهة بحرية تمتد لـ ١٩ كيلومترا.

 

وبالإضافة إلى الشواطئ والرمال الناعمة والسلاسل الجبلية المطلة على بحر العرب كرأس الدقم ورأس مركز ورأس مدركة توجد بولاية الدقم العديد من المقومات السياحية الأخرى، وتعد حديقة الصخور أحد أبرز  هذه المواقع، وتعمل هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم على المحافظة عليها وتطويرها وتوظيفها سياحيا باعتبارها موقعا جيولوجيا أثريا يحتضن مجموعة متنوعة وثرية ونادرة من الصخور التي ترسم لوحة جمالية وفريدة من نوعها.  

 

ومع الأهمية المتزايدة لقطاع السياحة والدور المنتظر من المرافق السياحية في تحقيق تطلعات السكان ومواكبة النمو في القطاعات الأخرى بالمنطقة قامت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بإعداد مخطط للتصميم العمراني لتطوير المناطق السياحية والتجارية والخدمية ضمن الحيز الحضري لمدينة الدقم الحديثة وضمن الشريط الساحلي، ووفقا لهذا المشروع سيتم توفير العديد من المواقع الاستثمارية بمساحات مختلفة لإنشاء فنادق ومنتجعات شاطئية، كما عملت الهيئة على تحسين فرص الوصول الى المنطقة من خلال استكمال أعمال إنشاء وتشغيل مطار الدقم الإقليمي الذي تم تشغيله مبكرا في ٢٣ يوليو ٢٠١٤م ليربط محافظة مسقط بولاية الدقم بأربع رحلات أسبوعية مباشرة.

 

كما تعمل الهيئة في إطار اهتمامها بالقطاع السياحي على استكمال إنشاء وتشغيل رصيف السفن السياحية وسفن النقل البحري ضمن الرصيف الحكومي لميناء الدقم والمتوقع في مطلع عام ٢٠١٦م، وفي الوقت نفسه تقوم الهيئة بإعداد وتنفيذ برامج ترويج وتسويق سياحي للمنطقة بهدف إبرازها على المستويين الوطني والإقليمي، وعقد شراكات مع منظمي الرحلات السياحية على المستويين المحلي والإقليمي من أجل زيادة أعداد السياح القادمين إلى المنطقة، ورفع نسبة الإشغال الفندقي طيلة العام.

 

ويوجد في المنطقة عدة فنادق واستراحات سياحية تم إنشاؤها خلال الفترة الماضية، من بينها فندق كراون بلازا وهو فندق من ٤ نجوم، وفندق المدينة ذي الـ ٣ نجوم، وتمتلك الفندقين شركة عمران للتنمية السياحية وهي شركة حكومية متخصصة في الاستثمار السياحي، كما قامت مجموعة محمد البرواني بإنشاء فندق (بارك إن) الذي يضم مجموعة من الشاليهات والأجنحة والمطاعم، وقد توقعت الدراسة التي قامت بها الهيئة من خلال بيوت خبرة عالمية ارتفاع الطلب على الخدمات الفندقية متوقعة أن تحتاج المنطقة خلال العشرين سنة القادمة إلى ما بين ٥ إلى ٨ فنادق، في حين توقعت دراسة أخرى قامت بها شركة ميناء الدقم أن تتمكن المنطقة من استقطاب رحلات السفن السياحية إليها، خاصة في نوعين رئيسيين هما: سياحة رجال الأعمال والسياحة الاستجمامية والبيئية.


قيم المحتوى

Scroll to Top