المستقبل بدأ اليوم


توقيع اتفاقية تنفيذ الحزمة الثالثة من ميناء الدقم

06-04-2016
توقيع اتفاقية تنفيذ الحزمة الثالثة من ميناء الدقم

يحيى الجابري: ميناء الدقم يعد أهم المحركات الأساسية للمنطقة .. والحكومة ملتزمة باستكمال تنفيذه

وقع معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بمكتبه بواحة المعرفة مسقط اليوم (الأربعاء 6 ابريل 2016) اتفاقية تنفيذ الحزمة الثالثة من ميناء الدقم الخاصة بإنشاء المحطة التجارية للرصيف التجاري التي تتضمن إنشاء الطرق والبوابة التجارية للرصيف التجاري ومنطقه الفحص والتفتيش ومبنى تسجيل الشاحنات ومبنى المحطة الواحده للميناء ومبنى الجمارك والتفتيش وغيرها من المباني التابعة لأعمال التخليص للمحطة التجارية، فيما وقع الاتفاقية عن الشركة المنفذة وهي شركة الخليج المتحدة للإنشاء خالد صالح فرحات مدير عام الشركة.

وتمتلك شركة الخليج المتحدة للإنشاء خبرة تمتد لـ 40 عاما منذ تأسيسها بدولة الكويت في عام 1975.

وتبلغ تكلفة المشروع (77.1) مليون ريال عماني وسيتم تنفيذه خلال (36) شهرا من تاريخ الإسناد.

وأكد معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن توقيع اتفاقية الحزمة الثالثة من ميناء الدقم يؤكد التزام الحكومة باستكمال مشروع ميناء الدقم وتنفيذ العديد من مشروعات البنية الأساسية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم التي تم اعتمادها سابقا.

وقال معاليه في تصريح صحفي عقب توقيعه الاتفاقية ان ميناء الدقم يعد أحد أهم المحركات الأساسية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وهو ميناء استراتيجي متعدد الأغراض يهدف إلى رفد الجهود الحكومية للتنويع الاقتصادي، مشيرا معاليه إلى أن ميناء الدقم يتميز بموقعه الجغرافي بالقرب من خطوط الملاحة العالمية والأسواق الإفريقية والآسيوية ويمتاز بقدرته على استقطاب مختلف الشركات، كما أن التجهيزات ومستوى البنية الأساسية التي يتمتع بها والمزايا التي تقدمها الهيئة للمستثمرين في المنطقة تساهم في اجتذاب العديد من خطوط الملاحة العالمية وهو ما سيساهم في تطوير العديد من الأنشطة التجارية والصناعية ويعزّز دور السلطنة في قطاع الخدمات اللوجستية.

ونوه معاليه بما يتمتع به الميناء من بنية أساسية متطورة، موضحا أن إجمالي أطوال كاسري الأمواج يبلغ حوالي 8.7 كم فيما يصل عمق حوض الميناء إلى 18 مترا وقناة الدخول إلى 19 مترا مما يؤهله  لاستقبال ومناولة سفن الحاويات العملاقة، مشيرا معاليه إلى أن الميناء يتمتع بمساحات كافية للتوسعات المستقبلية تؤهله لإنشاء أكثر من مصفاة للنفط والعديد من مشروعات الصناعات الثقيلة والبتروكيماوية.

مكونات المشروع

وتتضمن أعمال الحزمة الثالثة لميناء الدقم إنشاء طرق بطول 8 كم مع مقاطع عرضية متنوعة وإنشاء جميع الطرق الداخلية للوصول إلى المباني ومواقف السيارات، ورصف أماكن وقوف السيارات لخدمة جميع الأنشطة، وتصميم وتوريد وتركيب إشارات المرور، وإنشاء مهبطين للطائرات العمودية.

وتشتمل الحزمة الثالثة من ميناء الدقم أيضا على أعمال البنية الأساسية المتعلقة بإنشاء شبكة مياه الشرب وشبكة مكافحة الحريق وشبكة الصرف الصحي وقنوات تصريف مياه الأمطار والمياه السطحية والأعمال الكهربائية والاتصالات وإنارة الشوارع والساحات بالإضافة إلى أعمال التسوير والبوابات الفرعية.

وفيما يتعلق بالمباني تتضمن الحزمة الثالثة من ميناء الدقم إنشاء ثلاثة مباني في منطقة الرصيف التجاري (قبل البوابة، والبوابات، ومنطقة التفتيش والجمارك) من بينها مقصورات الخروج والدخول من البوابة ومحطة النافذة الواحدة ومكتب تصاريح المرور  ومسجد والمباني المخصصة للجمارك ووزارة الصحة ووزارة الزراعة والثروة السمكية ومرافق الخدمات الكهربائية وخزانات مياه مكافحة الحرائق.

وكانت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم قد وقعت في شهر فبراير الماضي اتفاقية تنفيذ الحزمة الرابعة من ميناء الدقم المتعلقة بالبنية الأساسية للرصيف الحكومي الذي يعد أول رصيف متكامل يتم تنفيذه في الموانئ العمانية لخدمة الجهات الحكومية، ومن المتوقع أن تسند الهيئة خلال الفترة القليلة المقبلة الحزمة الثانية من مشروع ميناء الدقم المتعلقة بالبنية الأساسية للرصيف التجاري التي تعتبر من أكبر الحزم المتعلقة بالميناء نظرا لتعدد الأعمال ونوعيتها على الرصيف التجاري، وتتضمن هذه الحزمة رصف الرصيف التجاري بطول 2.2 كم وبعرض يصل الى 350 مترا وتوفير العديد من التجهيزات الأخرى التي تجعل الميناء مهيأ لمناولة الحاويات والأعمال.


قيم المحتوى

Scroll to Top