المستقبل بدأ اليوم


وفد مجلس الشيوخ الفرنسي يطلع على الفرص الاستثمارية بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

03-12-2013
معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بمكتبه بواحة المعرفة مسقط مع وفد مجلس الشيوخ الفرنسي
استقبل معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بمكتبه بواحة المعرفة مسقط اليوم وفد مجلس الشيوخ الفرنسي الذي يزور السلطنة حاليا.
 
واستعرض معاليه خلال اللقاء أوجه التعاون المشترك بين السلطنة والجمهورية الفرنسية، مشيدا بالعلاقات الطيبة التي تربط البلدين الصديقين وضرورة تعزيزها بما يواكب طموحات شعبي البلدين.
 
وأوضح معاليه ان السلطنة عملت خلال سنوات النهضة المباركة على تهيئة المناخ الملائم لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية من خلال حزمة من القوانين والتشريعات والحوافز المشجّعة للمستثمرين، موضحا ان إنشاء المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم يأتي ضمن جهود السلطنة لتنويع مصادر الدخل واستقطاب الاستثمارات الأجنبية وتنمية محافظة الوسطى وتحقيق التنمية المتوازنة بين مختلف محافظات السلطنة.
 
وأشار معاليه الى ان الحكومة استثمرت حوالي 1.7 مليار ريال عماني لإنشاء البنية الأساسية للمنطقة من خلال الميناء والحوض الجاف والمطار والمشروعات السياحية ومشروعات الطرق وغيرها من المشروعات الاخرى، مشيرا الى ان هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم نظمت خلال الفترة الماضية عددا من الندوات في بعض دول العالم لتوضيح مزايا الاستثمار في المنطقة، وقال معاليه ان النتائج التي خرجت بها هذه الندوات كانت مشجعة جدا ولدينا الان تنوع في الاستثمارات الموجودة بالمنطقة.
 
وأكد معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري ترحيب الهيئة بالمستثمرين الفرنسيين، وقال ان هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ترحب بالمستثمرين الفرنسيين وسوف تقدم لهم التسهيلات التي يحتاجون إليها للاستثمار في المنطقة، مشيرا الى ان هناك العديد من المجالات التي يمكن ان تستثمر فيها الشركات الفرنسية.
 
من جهته أشاد رئيس وفد مجلس الشيوخ الفرنسي بما تشهده السلطنة من تطور في جميع المجالات، موضحا ان الزيارة أتاحت للوفد الاطلاع مختلف جوانب التنمية في البلاد، وقال انه أعجب كثيرا بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وما تتضمنه من مشروعات متنوعة متوقعا لها مستقبلا جيدا، وقال انني سوف أنقل هذا الانطباع الى رجال الأعمال الفرنسيين.
 
وتم خلال اللقاء تقديم عرض مرئي عن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والفرص الاستثمارية الموجودة في المناطق التي تتألف منها كميناء الدقم والحوض الجاف ومنطقة مصفاة النفط والصناعات الثقيلة ومنطقة الصناعات الخفيفة والمنطقة السكنية والمنطقة السياحية والمطار وميناء الصيد ومنطقة الصناعات السمكية.

 


قيم المحتوى

Scroll to Top