المستقبل بدأ اليوم


تدشين الإصدار السنوي الأول لهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

08-05-2014
معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، إسماعيل بن أحمد البلوشي نائب الرئيس التنفيذي للهيئة وسعادة الدكتور إبراهيم بن أحمد الكندي الرئيس التنفيذي لمؤسسة عمان
احتفلت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ومؤسسة عمان للصحافة والنشر والإعلان اليوم بتدشين الإصدار السنوي الأول الذي يلقي الضوء على الفرص الاستثمارية المتوفرة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والمشروعات التي يتم تنفيذها بالمنطقة ودور الهيئة في تحفيز الاستثمار المحلي والأجنبي.
 
دشّن الإصدار معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وبحضور سعادة الدكتور إبراهيم بن أحمد الكندي الرئيس التنفيذي لمؤسسة عمان للصحافة والنشر والإعلان.
 
وأكد معالي يحيى بن سعيد الجابري ان الهدف من هذا الاصدار هو توجيه الدعوة الى المستثمرين المحليين والأجانب للاستثمار في المنطقة من خلال ما يتضمنه من حوارات وتحقيقات مصورة وتقارير متنوعة تلقي الضوء على مختلف المشروعات التي يتم تنفيذها والخطط المستقبلية للهيئة والشركات العاملة بالمنطقة، بالاضافة الى الحوافز التي تقدمها الهيئة للمستثمرين وفقا للمرسوم السلطاني رقم: ٢٠١٣/٧٩ الصادر في ٢٦ ديسمبر ٢٠١٣م. 
 
وتقدم معاليه بالشكر والتقدير لمؤسسة عمان للصحافة والنشر والاعلان على جهودها في طباعة الإصدار وتسويقه وإعداد موضوعاته بالتعاون مع الفريق المشكّل من الهيئة لهذا الغرض. 
 
من جهته أشاد سعادة الدكتور إبراهيم بن أحمد الكندي بمستوى التعاون القائم بين المؤسسة وهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، مؤكدا في الوقت نفسه ان المؤسسة من خلال مختلف إصداراتها تسعى الى تسليط الضوء على ما تشهده السلطنة من نمو في مختلف المجالات. 
 
وأشار الى ان الاصدار الجديد سيتم توفيره في عدد من المواقع المهمة كمطار مسقط الدولي بحيث يتمكن المستثمر من التعرف على فرص الاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وما تشهده من نمو في مختلف المشروعات التي يتم تنفيذها بالمنطقة في الوقت الراهن.
 
ويتضمن الإصدار الذي يقع في ١٣٠ صفحة العديد من الموضوعات المتنوعة التي تغطي مختلف المشروعات والشركات العاملة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وأكد معالي يحيى بن سعيد الجابري في تقديمه للإصدار على ان الهيئة تقدم العديد من الحوافز والتسهيلات للمستثمرين، مشيرا الى ان المنطقة تتضمن فرصا هائلة للاستثمار، وقال: اننا من خلال هذا الإصدار ندعو المستثمرين إلى التعرف على أهم ما يميز المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من مزايا تمكنها من أن تكون مركزا جديدا للتنوع الاقتصادي في السلطنة، ومن جهتنا نسعى الى توفير جميع العوامل التي تشجع المستثمرين على الاستثمار في المنطقة وإيجاد البيئة المحفّزة للاستثمار سواء من حيث التشريعات أو المزايا والتسهيلات المقدمة للمستثمرين.
 
ويحتوي الإصدار الذي جاء باللغة الانجليزية العديد من المقابلات من بينها حوار مع 'لي تشي خيان' الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تحدث فيه عن العديد من المشروعات التي تشهدها المنطقة والرؤية المستقبلية لها والتحديات التي تواجهها مع توضيح رؤية الهيئة لمواجهة هذه التحديات، كما تضمن العدد أيضا حوارا مع إسماعيل بن أحمد البلوشي نائب الرئيس التنفيذي للهيئة سلّط فيه الضوء على الإمكانيات الهائلة للاستثمار بالمنطقة والجهود المبذولة لاستقطاب الاستثمارات المحلية والأجنبية، بالاضافة الى العديد من الحوارات مع المسؤولين في الشركات العاملة في المنطقة كميناء الدقم، والحوض الجاف، وشركة النفط العمانية، وتكامل للاستثمار، والهيئة العامة للكهرباء والمياه، وشركة عمران، وشركة تنمية الدقم، والشركة العمانية لإدارة المطارات، وشركة كهرباء المناطق الريفية، وشركة محسن حيدر درويش، وشركة استراباك، بالاضافة الى البنوك المتواجدة بالمنطقة والممولة للمشروعات المنفذة فيها مثل: بنك مسقط والبنك الوطني العماني وبنك عمان العربي وبنك اتش اس بي سي.
 

كما تضمن الإصدار العديد من الصور الحديثة للمشروعات التي يتم تنفيذها بالمنطقة وصورا أخرى عن المشروعات السياحية وطبيعة المنطقة والحياة الاجتماعية فيها. 


قيم المحتوى

Scroll to Top