المستقبل بدأ اليوم


هيئة المنطقة الاقتصادية ومصفاة الدقم توقعان اتفاقية تمهيدية لمنح حقوق الانتفاع

24-11-2014
هيئة المنطقة الاقتصادية ومصفاة الدقم توقعان اتفاقية تمهيدية لمنح حقوق الانتفاع

يحيى الجابري: الصناعات البتروكيماوية أداة لتنويع مصادر الدخل وتعزيز الإيرادات

وقع معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بمكتبه بواحة المعرفة مسقط اليوم (24 نوفمبر 2014م) اتفاقية تمهيدية لمنح حقوق الانتفاع بالأرض لشركة مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية والبالغة مساحتها حوالي (900) هكتار، فيما وقع الاتفاقية نيابة عن الشركة المهندس عصام بن سعود الزدجالي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية.

وتأسست شركة مصفاة الدقم في عام 2012م بالشراكة بين شركة النفط العمانية وشركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) المملوكة لحكومة أبوظبي، وتعد المصفاة أحد أبرز مشروعات الصناعات الثقيلة التي سيتم تنفيذها بالدقم بطاقة استيعابية تبلغ حوالي (230) ألف برميل يومياً من مختلف خامات النفط.

وأكد معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أهمية الاتفاقية التي تعتبر إيذانا بانطلاق الصناعات الثقيلة بالدقم، وقال معاليه ان مصفاة الدقم تعتبر إحدى محركات النمو للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم فيما يتعلق بالصناعات البتروكيماوية، موضحا أن هناك العديد من المشروعات البتروكيماوية التي سيتم تنفيذها بالمنطقة بالاستفادة من منتجات المصفاة، كما أن وجود المصفاة سيساهم في تنمية المنطقة وتنفيذ العديد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

ونوه معاليه بأهمية الصناعات البتروكيماوية في إيجاد قيمة مضافة للنفط الخام تؤدي إلى زيادة الإيرادات وتحقيق التنويع الاقتصادي بالاضافة إلى مساهمتها في توفير فرص العمل التي يتطلع إليها الشباب، وقال إن هناك طلبا متزايدا على هذه الصناعات وتعمل الهيئة على توفير البنية الأساسية التي تحتاجها.

وأكد معاليه أن الهيئة حريصة على توفير عناصر النجاح لمشروع المصفاة ومختلف مشروعات الصناعات البتروكيماوية التي يتم تنفيذها بالمنطقة، مشيرا إلى ان الهيئة تعمل حاليا على تنفيذ عدد من المشروعات التي تخدم المصفاة.

 من جهته صرح المهندس عصام بن سعود الزدجالي رئيس مجلس إدارة شركة مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية قائلا: "من المؤمل أن يلعب مشروع مصفاة الدقم دوراً محوريا في رفد الاقتصاد الوطني، حيث يعتبر أحد أضخم المشاريع التي تنفذها السلطنة حاليا في مجال الطاقة باعتباره مشروعا رئيسيا مكملا للمشاريع الاخرى الحاصلة في الدقم. ومن خلال الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به الدقم، سيسهم المشروع في تحقيق قيمة مضافة من خلال جعل المنطقة مركزاً اقتصادياً هاما لاستقطاب العديد من الاستثمارات في سلسلة صناعات النفط والغاز والمجالات المرتبطة بالطاقة كتخزين المنتجات الهيدروكربونية، والتكرير والبتروكيماويات، ومساهماً رئيسياً على مستوى المنطقة."

وتقوم هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في الوقت الحالي بتنفيذ عدد من المشروعات المتعلقة بمصفاة الدقم من بينها مشروع تصريف المياه السطحية ومشروع حماية الواجهة البحرية للمنطقة الصناعية.

وفيما يتعلق بالطرق تعمل الهيئة على إنشاء عدد من الطرق التي تخدم ميناء الدقم ورصيف المواد السائلة والسائبة لأغراض مناولة المنتجات النفطية من المصفاة كما تغطي مشروعات الطرق أيضا مسارات الخدمات من الميناء إلى المصفاة لنقل مواد ومعدات البناء خلال فترة تشييد المصفاة.

ويتم في الوقت الراهن أيضا إعداد تصاميم محطة سحب مياه البحر وإعادتها لغرض التبريد، وهو مشروع سوف تستفيد منه مختلف المشروعات الصناعية ومنها مصفاة الدقم، كما ان مشروع رصيف المواد السائلة والسائبة وصل الآن إلى مرحلة إعداد التصاميم ويخدم هذا المشروع عملية مناولة النفط الخام والمواد البتروكيماوية الناتجة من مصفاة الدقم هذا بالاضافة إلى مشروع مسارات الخدمات والمرافق وهو في مرحلة الخدمات الاستشارية ويهدف المشروع إلى توفير المسارات اللازمة لأنابيب وخطوط الخدمات من كهرباء ومياه ومواد بتروكيماوية وغيرها إلى المصفاة.
 


قيم المحتوى

Scroll to Top