المستقبل بدأ اليوم


هيئة المنطقة الاقتصادية بالدقم وميثاق يستعرضان فرص تمويل المشروعات

24-06-2014
معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم
أكد معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن الهيئة تحرص على تنويع الاستثمارات في المنطقة، مشيرا معاليه الى العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة للمستثمرين العمانيين والأجانب. 
 
وقال معاليه في تصريح صحفي خلال ندوة 'استثمر في الدقم' التي نظمتها الهيئة بالتعاون مع ميثاق للصيرفة الاسلامية في ٢٤ يونيو ٢٠١٤م ان المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تقدم حوافز مشجعة لمختلف المستثمرين تشمل الاعفاءات الضريبية ومنح حق الانتفاع لفترات طويلة وغيرها من التسهيلات الأخرى. 
 
ونوه معاليه في الندوة التي حضرها العديد من المستثمرين المقيمين في السلطنة والتي أقيمت بالمقر الرئيسي لبنك مسقط بمستوى الاقبال على الاستثمار في الدقم، وقال اننا نتطلع أن تساهم هذه الندوة في اجتذاب المستثمرين الأجانب المقيمين في السلطنة. 
 
وأضاف: تهدف المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم إلى أن تصبح نموذجاً عملياً للتنمية الاقتصادية المتكاملة، إذ أنها تشتمل على ثماني مناطق متنوعة صناعية وسياحية وتجارية ولوجستية وهو ما يتيح للمستثمرين تنويع استثماراتهم.
 
ومن جانبه، صرح سليمان بن محمد الحارثي مدير عام مجموعة الصيرفة الإسلامية قائلاً: 'يفخر ميثاق للصيرفة الإسلامية بالانضمام إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في تنظيم هذا المنتدى المهم كمحطة لجذب أهم المستثمرين. ويدرك ميثاق إمكانيات الاستثمار الهائلة التي توفرها الدقم وهي ملتزمة تجاه المبادرات الهادفة إلى التنمية الوطنية في محافظة الوسطى لجذب فرص الاستثمار وذلك تماشياً مع رؤية السلطنة الإقتصادية لعام ٢٠٢٠. ويأتي دعم المنتدى كجزء من جهود البنك لمشاركة الخبرات وتسهيل فرص التعاون وتسليط الضوء على مجالات الإستثمار في الدقم نتيجة موقعها الإستراتيجي'.
 
وسلط المنتدى الضوء على فرص الإستثمار في الدقم ومجالات التعاون الممكنة في مجال الصيرفة الإسلامية وفرص التمويل المتاحة للاستثمار في الدقم.
 
وشهد المنتدى تقديم عدد من أوراق العمل التي سلطت الضوء على المشاريع الإستراتيجية التي تقام حالياً في الدقم بما فيها الميناء والحوض الجاف والمطار الجديد والمصفاة والمشروعات السياحية وتطوير مدينة الدقم . كما تناولت أوراق العمل المقدمة الجهود المبذولة لتطوير المنطقة والإطار الاستثماري والإعفاءات الضريبية وفرص العمل في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وأهميتها على المستوى الإقليمي والعالمي.
 

وتقدم هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم العديد من الحوافز التي تساهم في تحفيز الاستثمارات المحلية وتستقطب الاستثمارات الأجنبية من خلال حزمة متكاملة من المزايا والتسهيلات والضمانات للمشروعات التي يتم تشييدها بالمنطقة خاصة الإعفاء من الضرائب لفترة تمتد الى ٣٠ سنة قابلة للتجديد لمدد مماثلة، والسماح بالتملك الأجنبي للمشروعات بنسبة تصل الى ١٠٠%، والإعفاء من شرط الحد الأدنى لرأس المال المستثمر المنصوص عليه في قانون الشركات التجارية والقوانين الأخرى، والإعفاء من أي قيود على جلب وتداول وتحويل العملات الأجنبية، والإعفاء من تطبيق أحكام قانون الوكالات التجارية، إضافة الى ان نظام حق الانتفاع الذي تعمل المنطقة على أساسه يمكن أن يمتد الى ٥٠ سنة قابلة للتجديد لمدد مماثلة.


قيم المحتوى

Scroll to Top