المستقبل بدأ اليوم


تزامنا مع يوم النهضة المباركة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تصدر مجلة فصلية متخصصة

21-07-2015
مجلة الدقم الإقتصادية

 أصدرت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم اليوم (الثلاثاء 21 يوليو 2015م) العدد الأول من مجلتها الفصلية "الدقم الاقتصادية" المتخصصة في شؤون المناطق الاقتصادية والحرة والتي تعتبر الأولى من نوعها في السلطنة والتي يتزامن إصدارها مع احتفال السلطنة بيوم النهضة المباركة.

 
وتهدف المجلة التي صدرت باللغتين العربية والإنجليزية إلى تسليط الضوء على المشروعات التي يتم تنفيذها بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم مع رصد مستوى التقدم في هذه المشروعات، وتوضيح الفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة بما يعمل على توظيف الاستثمارات المحلية واستقطاب الاستثمارات الاجنبية، وتعريف المجتمع بأهمية المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في دعم الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل أمام المواطنين وتشجيع التنمية الاقتصادية والاجتماعية بمحافظة الوسطى وتسليط الضوء على دور الهيئة في هذا المجال.
 
وتسعى المجلة التي يرأس تحريرها محمد بن أحمد الشيزاوي مدير دائرة الإعلام والتوعية بالهيئة إلى إثراء المعرفة حول المناطق الاقتصادية والمناطق الحرة في السلطنة ودول العالم المختلفة، وتوفير العديد من المعلومات عن طبيعة المناطق الاقتصادية وأعمالها وتحدياتها من خلال استطلاعات وتقارير متخصصة.
 
وقال معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة الهيئة والمشرف العام على المجلة إن إصدار العدد الأول من مجلة الدقم الاقتصادية يأتي متزامنا مع مناسبة غالية على قلوبنا وهي الذكرى الخامسة والأربعون للنهضة الحديثة التي انطلقت في 23 يوليو 1970م لتجسّد أحلامنا وطموحاتنا على أرض الواقع.
 
وأشاد معاليه في افتتاحية العدد بما حققته السلطنة من إنجازات في عهد جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه، مشيرا إلى أن السلطنة أدركت منذ وقت مبكر أهمية تأسيس اقتصاد قوي ومتنوع وبنية أساسية لا تقتصر على محافظة مسقط فقط وإنما تشمل جميع ربوع السلطنة، موضحا أن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تعتبر من بين السياسات التي تبنتها الحكومة لتحقيق التنويع الاقتصادي خلال المرحلة المقبلة نظرا للإمكانيات التي تتمتع بها مؤكدا أن الهيئة تعمل على تأسيس مدينة متكاملة تواكب طموحات الجيل الجديد من الشباب وتحقق رؤية السلطنة في التنويع الاقتصادي.
 
وتضمن العدد الأول من المجلة الذي يقع في (116) صفحة العديد من الموضوعات والحوارات، من بينها حوار مع إسماعيل بن أحمد البلوشي نائب الرئيس التنفيذي بالهيئة ورئيس لجنة الإشراف على المجلة تحدث فيه عن جهود الهيئة في الترويج للمنطقة، وقال ان جهود الهيئة في الترويج للمنطقة داخل السلطنة وخارجها ساهمت في تنويع الاستثمارات لتشمل مستثمرين من مختلف دول العالم.
 
كذلك تضمن العدد حوارا مع المهندس يحيى بن خميس الزدجالي مسؤول التخطيط ومتابعة المشروعات الهندسية بمكتب رئيس مجلس إدارة الهيئة الذي تحدث عن الدراسات التخطيطية للدقم، مؤكدا أن مدينة الدقم الجديدة توفرت لها الكثير من العوامل التي تجعلها مدينة عصرية قادرة على تلبية احتياجات سكانها، مشيرا إلى أن الدراسات التخطيطية ركزت على ولاية الدقم باعتبارها قطبا تنمويا لتطوير محافظة الوسطى.
 
وتم تخصيص المحور الرئيسي بالمجلة للمحطة الواحدة باعتبارها بوابة الاستثمار في الدقم، كما تضمن العدد مجموعة من التقارير والاستطلاعات والأخبار عن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والشركات العاملة فيها.
 

قيم المحتوى

Scroll to Top