المستقبل بدأ اليوم


هيئة المنطقة الاقتصادية تجدد دعوتها للقطاع الخاص المحلي للاستثمار في الدقم

02-09-2015
المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تنظم ندوة بمقر فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار

 إسماعيل البلوشي: المشروعات المنفذة هدفها دعم خطة التنويع الاقتصادي وتوفير فرص العمل أمام الشباب

جددت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم دعوتها للقطاع الخاص المحلي للاستثمار في المنطقة، مؤكدة وجود العديد من الفرص الاستثمارية مع حزمة من الحوافز والتسهيلات والمزايا المشجعة للمستثمرين.

جاء ذلك خلال ندوة نظمتها الهيئة في 2 سبتمبر 2015م بمقر فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار ضمن سلسلة الندوات المحلية التي أطلقتها مطلع العام الجاري بهدف تعريف القطاع الخاص المحلي على الفرص الاستثمارية المتوفرة بالمنطقة.

وقال إسماعيل بن أحمد البلوشي نائب الرئيس التنفيذي بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم إن المشروعات التي يتم تنفيذها بالمنطقة كميناء الدقم والحوض الجاف والمصفاة والمطار ومشروعات الصناعات الثقيلة والبتروكيماوية والمخازن والخدمات اللوجستية والمشروعات السياحية هدفها دعم خطة التنويع الاقتصادي، وستوفر هذه المشروعات فرصا استثمارية واعدة للقطاع الخاص المحلي وللمشروعات الصغيرة والمتوسطة كما توفر أيضا فرص عمل جيدة للشباب العماني.

وأضاف في كلمة ألقاها خلال الندوة إن الهيئة تعمل على استقطاب  مختلف الاستثمارات إلى السلطنة، مشيرا إلى أن الهيئة عملت على أن تكون الحوافز والامتيازات التي تقدمها للمستثمرين مشجعة ومواكبة لتطلعاتهم، موضحا أن المرسوم السلطاني رقم 79/ 2013م باصدار نظام المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم  يتضمن حزمة من التسهيلات والمزايا التي تم إعدادها بما يواكب طموحات وتطلعات المستثمرين ويرفع من مستوى تنافسية المنطقة.

وأوضح أن المشروعات التي يتم تنفيذها بالمنطقة تتمتع بالعديد من الضمانات والمزايا والحوافز من بينها: إعفاء البضائع المستوردة من خارج السلطنة والبضائع المصدرة إلى خارجها من الضريبة الجمركية، موضحا أن الإعفاء من الضرائب يصل إلى 30 سنة قابلة للتجديد لمدد مماثلة، كما أن حق الانتفاع بأراضي الدولة الكائنة في المنطقة يصل في حده الأقصى إلى 50 سنة ميلادية قابلة للتجديد، والإعفاء من شرط الحد الأدنى المستثمر في المشروع، كما أنه لا يجوز تأميم المشروعات إلا بموجب قانون ومقابل تعويض عادل.

ونوه في حديثه بالخدمات التي تقدمها المحطة الواحدة بالهيئة، مشيرا إلى أن المحطة تم إنشاؤها بهدف تقديم أفضل الخدمات إلى المستثمرين كالتسجيل التجاري، وإصدار تراخيص الانتفاع بأراضي المنطقة، وتسجيل عقود الانتفاع، وإصدار التراخيص البلدية والتصاريح البيئية، وتراخيص مزاولة النشاط في المنطقة بما في ذلك التراخيص الصناعية والسياحية  والتعدينية، بالاضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى. 

ودعا إسماعيل بن أحمد البلوشي في كلمته القطاع الخاص بمحافظة ظفار ومختلف محافظات السلطنة للاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ليستفيدَ من مناخ الاستثمار والحوافز والامتيازات والتسهيلات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين.

واشتملت الندوة على عرضين مرئيين، قدم العرض الأول سلطان الشريقي مدير دائرة التراخيص العمالية وتأشيرات المستثمرين تطرق فيه إلى الفرص الاستثمارية المتوفرة بالمنطقة في المناطق الصناعية والتجارية والسياحية، كما تناول في عرضه الخدمات التي تقدمها المحطة الواحدة للمستثمرين.

وفي العرض الثاني استعرض المهندس حسين الزدجالي مسؤول مشروعات المباني بالهيئة المشروعات التي يتم تنفيذها بالمنطقة. 

 

قيم المحتوى

Scroll to Top