المستقبل بدأ اليوم


باستثمارات تصل إلى 200 مليون دولار إيران خودرو لإنتاج السيارات تعتزم إنشاء مصنع لها بالدقم

30-09-2015
رئيس مجلس إدارة الهيئة يزور مصنع الشركة في طهران ويطلع على التقنيات المستخدمة في التصنيع

 

رئيس مجلس إدارة الهيئة يزور مصنع الشركة في طهران ويطلع على التقنيات المستخدمة في التصنيع

قام معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والوفد المرافق له بزيارة إلى مصنع إيران خودرو الذي يعد أكبر مصنع لإنتاج السيارات في الشرق الأوسط وذلك ضمن الحملة الترويجية (الدقم تدعوكم) التي نظمتها الهيئة في الفترة من 27 سبتمبر وحتى 1 أكتوبر 2015م.

واطلع معاليه على إمكانيات الشركة وأنواع السيارات التي تنتجها وخطوط الانتاج ومراحل التصنيع وكيفية إنتاج المحركات وغيرها من المراحل والعمليات الأخرى المتعلقة بإنتاج السيارات.

وتحدث مسؤولو الشركة خلال اللقاء عن الخطوات التي تم إنجازها ضمن سعي الشركة لإقامة مصنع لتجميع السيارات في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بالشراكة مع الصندوق العماني للاستثمار، مشيرين إلى أنه تم الاتفاق على العديد من الخطوات المتعلقة بإنشاء الشركة، مشيرين إلى أن هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم قامت خلال الفترة الماضية بتخصيص الأرض للمصنع ويتبقى توقيع اتفاقية الشراكة بين الشركة والصندوق العماني للاستثمار. وتبلغ قيمة الاستثمارات المتوقعة للمصنع الذي سيتم إنشاؤه في الدقم حوالي 200 مليون دولار أمريكي.

وأكد معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري أن الهيئة ستوفر جميع التسهيلات التي تحتاج إليها الشركة لإقامة المصنع في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، مؤكدا أن هذا المصنع ستكون له العديد من الفوائد الاقتصادية للجانبين العماني والإيراني.

وأشار المسؤولون الإيرانيون خلال اللقاء إلى أنهم يرغبون في إقامة عدد من المشروعات الأخرى في السلطنة بالاشتراك مع مستثمرين محليين، مشيرين إلى أن مصنع تجميع السيارات يستهدف الوصول إلى أسواق آسيا وإفريقيا باعتبار المنطقة قريبة منها.

وتملك شركة إيران خودرو 7 مواقع لإنتاج السيارات حول العالم، وتستخدم في عمليات الإنتاج في مصنعها في طهران تقنيات حديثة وروبوتات بالإضافة إلى آلاف العاملين، ويبلغ حجم انتاجها مليون سيارة سنويا وتتطلع إلى زيادة إنتاجها ليبلغ 3 ملايين سيارة سنويا خلال السنوات العشر القادمة.

وأبدى معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري إعجابه بما وصلت إليه صناعة السيارات في إيران، مشيرا إلى أن العلاقة القائمة بين السلطنة وإيران قوية وهناك سعي من الجانبين لتعزيز العلاقات الاقتصادية لتصل إلى مستوى العلاقات السياسية، مرحبا معاليه بإقامة مصنع لتجميع السيارات في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وبمختلف الاستثمارات الإيرانية، مؤكدا أن المنطقة مكان مثالي لإقامة هذا المصنع نظرا لقرب المنطقة من أسواق آسيا وافريقيا ووجود ميناء الدقم والعديد من التسهيلات والحوافز التي تقدمها الهيئة للمستثمرين.

 


قيم المحتوى

Scroll to Top