المستقبل بدأ اليوم


حاكمة منطقة نينغشيا تستقبل رئيس هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

09-09-2017
حاكمة منطقة نينغشيا تستقبل رئيس هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

استقبلت شيان هوي حاكمة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والوفد المرافق له الذي يزور الصين حاليا ضمن مشاركة السلطنة في معرض اكسبو الصين والدول العربية والحملة الترويجية "استثمر في الدقم" التي تنظمها الهيئة في 3 مدن صينية.

وعبرت حاكمة منطقة نينغشيا خلال اللقاء عن امتنانها للسلطنة على التسهيلات التي تقدمها لتوطين الاستثمارات الصينية في الدقم، مشيرة إلى أن هذه التسهيلات ساهمت في تسريع إنشاء المدينة الصناعية الصينية في الدقم.

وأكدت التزام منطقة نينغشيا بالاستثمار في الدقم وتنفيذ المشروعات التي تم الاتفاق عليها سابقا بين هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وشركة وان فانج - عمان ضمن اتفاقية التعاون والتطوير الموقعة بين الجانبين في عام 2016 التي تنص على تنفيذ نحو 35 مشروعا باستثمارات تبلغ حوالي 10.7 مليار دولار.

وأشادت حاكمة منطقة نينغشيا بالعلاقات التي تربط بين السلطنة والصين وسعي الجانبين لتعزيز التعاون الاقتصادي بما يخدم البلدين الصديقين، ودعت خلال اللقاء إلى توسيع التعاون بين هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ومنطقة نينغشيا.

من جانبه أكد معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم دعم الهيئة للاستثمارات الصينية في الدقم وتقديم التسهيلات التي تحتاج إليها.

وقدم معاليه خلال اللقاء شرحا موجزا عما تتمتع به المنطقة من موقع جغرافي على بحر العرب المفتوح على المحيط الهندي وما تتميز به من بنية أساسية متكاملة تضم ميناء متعدد الأغراض وحوضا جافا لإصلاح السفن ومطاراً وشبكة من الطرق المزدوجة والمفردة وغيرها من البنى الأساسية الأخرى، موضحا أن الهيئة تقدم العديد من التسهيلات والحوافز للمستثمرين ومن أبرزها الإعفاءات الضريبية ومنح حق الانتفاع لمدة تصل إلى 50 سنة ميلادية قابلة للتمديد.

وتطرق اللقاء إلى العديد من القضايا الأخرى خاصة رغبة الطرفين في توسيع التعاون فيما بينهما وبناء علاقات اقتصادية طويلة الأمد.

ويضم الوفد المرافق لمعالي رئيس هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم سعادة الشيخ عبدالله بن صالح السعدي سفير السلطنة لدى الصين ومسؤولين من وزارة التجارة والصناعة والهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات "إثراء" بالإضافة إلى مسؤولين بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

تطور كبير في العلاقات الاقتصادية

على صعيد متصل أكد سعادة الشيخ عبدالله بن صالح السعدي أن العلاقات الاقتصادية بين السلطنة والصين شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، مشيدا بالاستثمارات الصينية في الدقم.

وقال في تصريح صحفي إننا لمسنا اهتماما كبيرا من المسؤولين الصينيين والشركات الصينية للاستثمار في السلطنة وهناك دعم من الحكومة المركزية في بكين والحكومة المحلية في نينغشيا لهذا التوجه.

وأشار إلى أن ما تتميز به السلطنة من مناخ استثماري واستقرار سياسي أسهم في تشجيع الشركات الصينية على الاستثمار في السلطنة، مؤكدا أن سفارة السلطنة في الصين تقدم كل الدعم والتسهيلات التي تحتاج إليها الشركات الراغبة بالاستثمار في عُمان.


قيم المحتوى

Scroll to Top