المستقبل بدأ اليوم

  • apple store
  • google store

الحملة الترويجية في هيوستن تدعو الشركات العالمية للاستثمار في قطاع النفط والغاز بالدقم

الحملة الترويجية في هيوستن تدعو الشركات العالمية للاستثمار في قطاع النفط والغاز بالدقم
13-10-2018

دعت الحملة الترويجية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم التي شهدتها مدينة هيوستن الأمريكية في الفترة من 10 وحتى 13 أكتوبر 2018 الشركات العالمية للاستثمار في قطاع النفط والغاز بالدقم.

وأكد معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في كلمة ألقاها في ندوة استثمارية عُقدت بمدينة هيوستن سعي الهيئة لتنويع استثماراتها واستقطاب الشركات العالمية العاملة في قطاع النفط والغاز، موضحا أن  هناك جوانب مشتركة بين السلطنة ومدينة هيوستن، إذ أن السلطنة تتميز بأنها من الدول المنتجة والمصدرة للنفط في حين أن هيوستن تعتبر أحد المراكز الرئيسية العالمية في صناعة النفط والغاز.

وعبّر معاليه في كلمته عن تطلعه لإقامة شراكات ومشروعات مشتركة بين مجتمع الأعمال في السلطنة ومدينة هيوستن.

إطلاع الشركات على مميزات المنطقة

وحضر الندوة ممثلون لأكثر من 70 شركة معظمها تستثمر في قطاع النفط والغاز في الولايات المتحدة الأمريكية، وتستهدف الحملة الترويجية إطلاعَ الشركات العالمية العاملة في قطاع النفط والغاز في أمريكا على الإمكانيات المتوفرة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم التي تضم مجموعة متنوعة من المناطق الاستثمارية من بينها منطقة الصناعات الثقيلة والبتروكيماوية التي ستقام فيها مصفاة الدقم ومجمع الصناعات البتروكيماوية الذي ستنفذه شركة مصفاة الدقم. وتعمل الهيئة على الترويج للمنطقة بهدف استقطاب المزيد من الشركات العالمية للاستثمار فيها.

العلاقات الاقتصادية بين البلدين

ونوه معالي يحيى بن سعيد الجابري في كلمته خلال الندوة بالعلاقات الاقتصادية القائمة بين السلطنة والولايات المتحدة الأمريكية، وقال إن الولايات المتحدة أقامت علاقات تجارية مع سلطنة عمان منذ السنوات الأولى لاستقلال الولايات المتحدة، وتم توقيع معاهدة الصداقة والتجارة بين البلدين في مسقط في عام 1833، وفي عهد النهضة الحديثة للسلطنة تم في يناير من عام 2006 توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين.

التنويع الاقتصادي

وتطرق معاليه في كلمته إلى جهود السلطنة في مجال التنويع الاقتصادي، وقال إن السلطنة اتخذت  خطوات عديدة لتنويع اقتصادها من خلال الخطط الخمسية المتعاقبة، كما قامت بتنفيذ مشاريع البنية الأساسية التي تساهم في تعزيز اقتصادها كمشروعات الطرق والموانئ والمطارات والكهرباء والمياه، مشيدا بالموقع الاستراتيجي للسلطنة.

واستعرض معاليه جهود الحكومة في مجالات التعليم والتدريب وتأهيل القوى العاملة الوطنية وتوفير فرص العمل للمواطنين، كما تطرق إلى المبادرات التي اتخذتها الحكومة لتشجيع القطاع الخاص على المشاركة في التنمية الاقتصادية من خلال إنشاء مراكز لوجستية وصناعية كالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والمناطق الحرة في صلالة وصحار والمزيونة والمناطق الصناعية التي تتوزع على مختلف محافظات السلطنة.

عروض مرئية

وشهدت الندوة تقديم عدد من العروض المرئية التي تطرقت إلى البيئة الاستثمارية في السلطنة وخاصة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ومشروعات البنية الأساسية في الدقم والمشاريع الاستثمارية التي ينفذها القطاع الخاص بالمنطقة والحوافز التي تقدمها الهيئة للمستثمرين.


قيم المحتوى