المستقبل بدأ اليوم

  • apple store
  • google store

في حملتها الترويجية بالصين,الدقم تركز على استقطاب شركات صناعية جديدة

في حملتها الترويجية بالصين,الدقم تركز على استقطاب شركات صناعية جديدة
24-09-2018

انطلقت في 17 سبتمبر 2018 من مدينة جينان (Jinan) الصينية الحملة الترويجية للدقم في جمهورية الصين الشعبية لتطوف بعد ذلك بمدينة هانزو (Hangzhou) وتختتم فعالياتها في 24 سبتمبر بمدينة جوانزو (Guangzhou).

وجاءت الحملة في ظل سعي هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم لاستقطاب شركات صينية جديدة للاستثمار في المنطقة التي تشهد في الوقت الحالي إنشاء مدينة صناعية صينية تقام على مساحة 1172 هكتارا تحت مظلة شركة وان فانج العمانية.

ودعا معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم رجال الأعمال والمستثمرين الصينيين إلى الاستثمار في الدقم، مشيرا إلى الحوافز التي تقدمها الهيئة للمستثمرين.

وأكد معاليه عمق العلاقات السياسية والاقتصادية والتاريخية التي تربط السلطنة والصين، مشيرا إلى أن الإرث التاريخي من العلاقات المميزة بين البلدين تعتبر حافزا لمزيد من الشراكات الاقتصادية.

مناطق استثمارية متنوعة

وقال معاليه في كلمة افتتح بها ندوة "استثمر في الدقم" التي عُقدت بمدينة جينان الصينية إن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تعتبر أكبر منطقة اقتصادية خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وقد تم تقسيمها لعدد من المناطق الاستثمارية المتنوعة تشمل قطاعات الصناعة والسياحة والخدمات اللوجستية والتطوير العقاري وغيرها من المجالات الأخرى، موضحا أن المنطقة تتميز كذلك بوجود ميناء متعدد الأغراض ومطار وحوض جاف لإصلاح السفن وميناء للصيد ومنطقة للصناعات السمكية.

وأشار معاليه إلى الحوافز التي تقدمها الهيئة، وقال إن الهيئة تقدم عددا من التسهيلات والحوافز بما في ذلك السماح للمستثمر الأجنبي بتملك المشروعات بنسبة 100% والإعفاء الضريبي لمدة تصل إلى 30 عاما قابلة للتجديد لمدة مماثلة والتسهيلات في مجالات الجمارك وتأشيرات الإقامة والحصول على القوى العاملة الأجنبية التي تحتاج إليها المشروعات وغيرها من التسهيلات والحوافز الأخرى.

ووجه معاليه في ختام كلمته الدعوة للمستثمرين وممثلي الشركات الصينية لاستكشاف فرص الاستثمار في المنطقة.

عرض مرئي عن المدينة الصينية

من جهته أشاد جيناغ جينغ (zhang jing) المدير العام لشركة وان فانج الصينية ببيئة الاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وقال مشجعا الشركات الصناعية الصينية على الاستثمار في المنطقة: إن التسهيلات التي حصلت عليها المدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم جيدة.

واستعرض في عرض مرئي قدمه خلال الندوة المشاريع التي تركز عليها المدينة وسير العمل فيها، وقال إنه تم الانتهاء من تصاميم عدد من المشاريع وبدأ العمل في مشروع المركز التجاري فيما سيبدأ العمل خلال الفترة المقبلة في عدد من المشاريع الأخرى.

ومن المتوقع أن تضم المدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم نحو 35 مشروعا بتكلفة حوالي 10.7 مليار دولار، وتستهدف الحملة الترويجية في الصين التي تنظمها هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بالتعاون من شركة وان فانج العمانية استقطاب استثمارات جديدة والترويج للدقم والمدينة الصناعية الصينية.

وفي مداخلاته أثناء الندوات أكد علي شاه رئيس مجلس إدارة شركة وان فانج العمانية أن الشركة ترغب في زيادة أعداد الشركات المستثمرة في المدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم.

استعر اض مناخ الاستثمار في المنطقة

وسلّطت الندوات التي عُقدت في المدن الصينية الثلاث (جينان وهانزو وجوانزو) الضوء على البنية الأساسية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والمشروعات التي يتم تشييدها فيها ومكونات المنطقة كميناء الدقم والحوض الجاف والمطار ومصفاة الدقم ومحطة رأس مركز لتخزين النفط، كما ركزت على مناخ الاستثمار في المنطقة والحوافز والمزايا والتسهيلات التي تحصل عليها الشركات المستثمرة بالدقم.

وأكد المسؤولون بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وشركة وان فانج في إجاباتهم على أسئلة ممثلي الشركات الصينية أن المنطقة تتمتع بالعديد من المقومات المشجعة للاستثمار، مشيرين إلى الجهود المبذولة من الجانبين لتسريع العمل بالمدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم. مؤكدين في الوقت نفسه ما تتمتع به السلطنة من أمن واستقرار سياسي، مشيرين كذلك إلى القِيَم التي يتمتع بها المجتمع العماني المنفتح على الحضارات الأخرى.

اهتمامات الشركات الصينية

وفي تساؤلاتهم ركز رجال الأعمال وممثلو الشركات الصينية على البيئة الاستثمارية في الدقم وما تقدمه الهيئة من حوافز، كما رغبوا في معرفة المزيد عن مزايا المنطقة، ومجالات الاستثمار في قطاع المعادن ومدى توفره في الدقم أو قريبا منها، كما تساءلوا عن المنطقة الصناعية وكيفية الاستثمار فيها والمصانع الموجودة فيها.

وأكد الدكتور إسماعيل بن أحمد البلوشي نائب الرئيس التنفيذي للهيئة في معرض رده على تساؤلات رجال الأعمال وممثلي الشركات الصينية أن الحوافز التي تقدمها الهيئة مشجعة للاستثمار في المنطقة وتراعي تطلعات الشركات، مشيرا إلى أن المنطقة الصناعية هي إحدى المناطق الاستثمارية بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، موضحا أنها تشهد مشاريع استراتيجية ونموا جيدا.

وقال: هناك عدد من المشاريع الرئيسية بالمنطقة مثل مصفاة سيباسك ومصفاة الدقم ومصنع إنتاج الحافلات التي يُنفّذ بشراكة استراتيجية من السلطنة وقطر.

وشهدت الندوات التي أقيمت في المدن الثلاث تقديم عروض مرئية عن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات "إثراء" والمدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم وشركة عمان للحوض الجاف وشركة ميناء الدقم؛ تم خلالها توضيح فرص الاستثمار وإمكانيات المنطقة وأبرز المشاريع المنفذة فيها.

واستعرض إروين مورتلمانز (Erwin Mortelmans) المدير التجاري بشركة ميناء الدقم إمكانيات الميناء الذي يعتبر ميناء متعدد الأغراض مشيرا إلى الدور المستقبلي للميناء في حركة التجارة العالمية.


قيم المحتوى