المستقبل بدأ اليوم

  • apple store
  • google store

تدشين نظام طرح المناقصات الكترونيا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالدقم

تدشين نظام طرح المناقصات الكترونيا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالدقم
25-02-2019

بهدف زيادة حصتها من العقود المطروحة في المنطقة

تدشن هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في شهر مارس المقبل نظام طرح المناقصات الكترونيا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة عبر مركز بيانات المستوى الثالث للنظام المشترك لتسجيل الموردين (JSRS) الذي يعد منصة رئيسية للمشتريات في قطاع النفط والغاز في السلطنة ويدار من قبل بوابة الأعمال الدولية.

ويأتي هذا الإجراء ضمن جهود الهيئة لتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من الحصول على نسبة جيدة من المناقصات التي تطرحها الشركات العاملة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وتنص التشريعات الصادرة عن هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم على ضرورة قيام الهيئة والشركات التي تملكها الحكومة بالكامل والمشروعات الحكومية التي تعمل داخل المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بتخصيص نسبة لا تقل عن (10%)  من إجمالي المشتريات والمناقصات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، كما يجب تضمين وثائق المناقصات للمشروعات الكبيرة التي تطرحها الهيئة والشركات التي تملكها الحكومة بالكامل نصّا قانونيا يُلزم الشركة المنفذة للمشروع بتخصيص نسبة لا تقل عن (10%) من قيمة المناقصة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسجل موقع عملها بمحافظة الوسطى.

فرص متساوية للفوز بالمناقصات

ويتيح نظام طرح المناقصات الكترونيا عبر مركز بيانات المستوى الثالث للنظام المشترك لتسجيل الموردين (JSRS) للمقاولين التعرف على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسجلة لدى هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وطرح مناقصاتهم مباشرة إلى الشركات التي تفي بمعايير تأمين المشتريات المحددة في العقد المطروح. وتضمن هذه المنهجية توفير فرص متساوية أمام جميع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المعتمدة من قبل الهيئة والمؤهلة للمشاركة في تقديم عروضها للمناقصات المطروحة. كما يتيح هذا النظام لهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تقييم مدى التزام المقاولين الرئيسيين بمنح عقود للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

ويوفر النظام بيانات موثوقة حول الموردين من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة إلى المقاولين الرئيسيين المعتمدين من قبل الهيئة خلال سعيهم لاختيار المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العمانية المؤهلة للمشاركة في مثل هذه العطاءات. كما يضمن الشفافية وتحقيق مبدأ المساواة والعدل والإنصاف في توزيع الفرص وإتاحتها أمام جميع المؤسسات المتوسطة والصغيرة المعتمدة من قبل الهيئة.

نظام الاعتماد والتصديق الإلكتروني

وكانت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم قد دشنت في وقت سابق نظام الاعتماد والتصديق الإلكتروني التابع للهيئة والمطروح على النظام المشترك لتسجيل الموردين (JSRS)، ويعد هذا النظام نافذة موحدة لإنجاز عملية التسجيل والاعتماد والتصديق والبقاء دوماً على علم ودراية بجميع فرص الأعمال ذات الصلة. ويعدّ قيام المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المهتمة بالعمل في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بالتسجيل في النظام المشترك لتسجيل الموردين شرطا أساسيا لاعتماد الشركات ومن ثم تأهلها للمنافسة على فرص الأعمال التي تطرحها الشركات الرئيسية العاملة في المنطقة.

وتنص الإجراءات المتبعة في هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم على ضرورة قيام المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالتسجيل لدى الهيئة للحصول على فرص الأعمال في المنطقة.

وفور تلقي خطاب الترسية، فإنه لزاماً على المؤسسة الصغيرة أو المتوسطة تسجيل خطاب الترسية هذا لدى دائرة الشراكة والتنمية بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم التي ستعمل على دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة خلال فترة تنفيذ العقود التي حصلت عليها.

وتضطلع دائرة الشراكة والتنمية بالتنسيق مع مختلف إدارات الهيئة للتأكد من تطبيق كافة القرارات الحكومية النافذة في شأن تسهيل إجراءات ممارسة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالدقم مهامَّ أعمالها بما في ذلك تخصيص نسبة الـ (10٪) من المشتريات الحكومية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

حلقة عمل

ودعت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في حلقة عمل نظمتها مؤخرا المقاولين الرئيسيين إلى استخدام النظام الالكتروني لطرح المناقصات في عملية ترسية العقود المحددة على أساس الالتزامات تجاه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

كما أعلنت الهيئة معايير الاعتماد الإلكتروني للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ودعا مسؤولو الهيئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة إلى الاستفادة من عملية الاعتماد والتصديق الإلكتروني لكي تكون مؤهلة لتلقي فرص الأعمال من المستثمرين والمقاولين الرئيسيين العاملين بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وتم خلال حلقة العمل التي نظمتها الهيئة بالتعاون مع بوابة الأعمال الدولية إطلاع الشركات العاملة بالدقم والمقاولين والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على البرنامج الجديد وأهدافه والخدمات التي يقدمها للمقاولين من جهة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من جهة ثانية.


قيم المحتوى